عرب وعالم

“بفضل الصلاة والبرتقال وجوز الهند”… هكذا صمد رجلان 29 يوماً في البحر

تم إنقاذ رجلين من جزر سليمان، تاها في مياه المحيط الهادئ لمدّة 29 يوما، بعد توقف جهاز التعقب الخاص بهما عن العمل قبالة سواحل بابوا غينيا الجديدة على بعد 400 كيلومتر من حيث بدأت رحلتهما.

وكان الرجلان ليفي نانجيكانا وجونيور كولوني يسافران بحراً من جزيرة إلى أخرى عندما ضربت عاصفة مركبهما البالغ طوله سبعة أمتار بعد بضع ساعات من بداية رحلتهما في 3 أيلول وقد صمدا طيلة 29 يوماً بفضل تناول جوز الهند والبرتقال والصلاة.

وفي التفاصيل، فكشف نانجيكانا في تصريحات تلفزيونية أنّه وصل مع صديقه إلى بقعة في المحيط حيث لم يعد الشاطئ مرئياً وأمضيا ليلتهما الأولى تحت أمطار غزيرة ورياح شديدة وما زاد الأمر سوءاً هو نفاد بطارية جهازهما للتموضع الجغرافي.

وخلال الأيام التسعة الأولى، تناولا برتقالا أحضراه معهما. وبعد نفاد الفواكه، صمدا بفضل مياه المتساقطات وجوز الهند والصلاة ليلاً ونهاراً على حدّ قولهما.

وقال نانجيكانا إنّه بعد أيام، اتّبعا آلية للملاحة الشراعية تتبع اتجاه الريح حتّى انتهى بهما الأمر في بابوا غينيا الجديدة، حيث أبصرا صيّادا وراحا يصرخان ويحركان أيديهما باتجاهه حتّى توجّه نحوهما.

وبقيَ الرجلان في بابوا غينيا الجديدة بانتظار إتمام الإجراءات لإعادتهما إلى جزر سليمان.

lbc

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى