اخبار بارزةحوداث

في لبنان: على متن سيارة مستأجرة…يتنزه مع خطيبته ومع أكياس الهيرويين

كتب المحرر القضائي: في محلة بدارو وعلى متن سيارة نوع هيونداي فضية اللون مستأجرة، أوقفت عناصر دورية تابعة لمكتب معلومات بيروت المتهم إبراهيم.ق للإشتباه بتعاطيه المخدرات وترويجها، بعد أن عثرت بحوزته على ٥،٨ غراماً قائماً من الهيرويين مقسّماً داخل خمسة أكياس من النايلون يحتوي كل كيس منها على غرامٍ من مادة الهيرويين ومدوّن عليه ثمنه، بالإضافة الى مبلغي ٥٠٠ دولار أميركي ومليوني ليرة لبنانية، وجرى تسليمه مع المضبوطات الى فصيلة طريق الشام. بالتحقيق معه اعترف بتعاطي الهيرويين منذ سنوات مفيداً بأنه يشتريها من محلة الفنار، وأن الكمية المضبوطة معه هي لاستعماله الشخصي، فجرى إخضاعه لتحليل مخبري جاءت نتيجته إيجابية لجهة تعاطيه الهيرويين والحبوب المخدّرة.

وبالتوسّع بالتحقيق معه لدى مكتب مكافحة المخدرات المركزي، كرّر المتهم إبراهيم أقواله السابقة مفيداً بأنه يشتري المخدرات من المتهم علي.إ الذي يرسل اليه أحد المروّجين الذين يعملون لصالحه الى محلة السبتية فيزوده بمادة الهيرويين، وأنه يدفع له مبلغ ٣٠ دولاراً ثمناً للغرام الواحد، وأنه يتعاطاها بكميات كبيرة نافياً ترويجها.

وبسؤاله عن المبلغ المالي المضبوط بحوزته، أدلى بأنه ربحه بلعبة البوكر، وحول وجود تسعيرتين على أكياس الهيرويين المضبوطة، أدلى بأن التاجر هو الذي يقوم بتسعيرها.

وبسؤاله عن الإتصال بينه وبين الظنّين خالد.ع، أدلى بأنه يريد منه مبلغاً من المال كان قد أخذه منه، نافياً أن يكون قد زوّد الظنّين بمادة الهيرويين، وأضاف أنه يتناول أدوية للضغط وللقلب ولذلك نتيجة فحصه إيجابية لجهة تعاطيه الحبوب المخدّرة، وأنه أوقف سابقاً بجرم تعاطي المخدرات.

وبالتحقيق مع الظنّين علي.خ، نفى تعاطيه المخدرات وأفاد أنه أوقف سابقاً بجرم تعاطيها وهو يتعالج من الإدمان عليها، ولم يتم إخضاعه لتحليل مخبري لعدم حيازته على المال لإجرائه.

وتبيّن للقائم بالتحقيق لدى المكتب المذكور وجود ستة محاضر سابقة بحق الظنّين خالد بجرم تعاطي المخدرات وأكثر من ألف محضر تحقيق سابق بحق المتهم علي.إ بجرائم ترويج المخدرات والإتجار بها، وأنه يستأجر باستمرار سيارات ليتنقّل على متنها.

وتبيّن في التحقيقات الإستنطاقية أن المتهم إبراهيم كرّر أقواله الأولية، مدلياً بأنه يتعاطى مادة الهيرويين ويشتريها من شخص يعمل لدى التاجر المتهم علي.إ وأنه يتعاطى ٤ أو ٥ غرامات من الهيرويين يومياً، وأن السيارة التي كان يقودها عند توقيفه إستأجرها مدة أسبوع بدل إيجار يومي لاستعمالها في التنزه مع خطيبته، وأن السعر الذي دفعه كثمن للمخدرات التي اشتراها هو أقل من سعرها لأن الشخص الذي يبيعه إياها يخفض له السعر.

هيئة محكمة الجنايات في بيروت حكمت بإدانة المتهم إبراهيم.ق بجنحة المادة ١٣٨ مخدرات وبحبسه ستة أشهر وبتغريمه مليون ليرة، كما قضى الحكم بإعلان براءة الظنّين خالد.ع من جنحة المادة عينها لعدم كفاية الدليل، وبتلف المخدرات المضبوطة أصولاً عند إبرام هذا الحكم.

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى