منوعات

فقدان الوزن ينهي علاقة زوجية استمرت 14 عاما

أفادت صحيفة بريطانية، اليوم الأربعاء، عن انفصال زوجين أميركيين بعد نجاح الزوجة في فقدان وزنها، ما أفقد الزوج اهتمامه، بعد أن كان يشرف على عملية إنقاص الوزن، فقرر الرحيل عنها.

وذكرت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية أن الزوجين يعيشان في ولاية أوريغون الأميركية، وتبلغ الزوجة 34 عاما، وقد عانت من أمراض مستعصية منذ عام 2014 أجبرتها على تلقي أدوية ساهمت في زيادة وزنها.

وتعرضت الزوجة كيلي ويلسون إلى الاكتئاب ومارست حياة بعيدة عن الرياضة والحركة بسبب وضعها الصحي، كما اعتادت على الوجبات السريعة ما جعلها تكسب نحو 122 كيلوغراما.

وأصبح زوجها المشرف الخاص عليها حيث حاول تشجيعها وقام بتنظيم حميات خاصة لجعلها تفقد الكثير من وزنها، كما ساعدها طبيا من خلال رعايتها بسبب وضعها الصحي الصعب.

وفي نيسان 2019، خضعت ويلسون لعملية جراحية لتقليل حجم معدتها. وبعد العملية تمكنت من التخلص من 58 كيلوغراما، وهذا التحول أدى إلى تخليها عن مساعدة زوجها مايك، وانهارت علاقتهما في أوائل عام 2021.

وحصلت المرأة الأميركية على الطلاق بعد 14 عاما من الزواج، وتعيش اليوم بمفردها، حيث قالت للصحيفة: “سمحت لي العملية بالسيطرة على حياتي مرة أخرى. وعلى الرغم من أن الأمر ليس سهلاً دائمًا، فقد بدأت الآن في التعرف على نفسي أكثر من أي وقت مضى”.

vdlnews

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى