منوعات

واعد امرأتين معاً… فانتقمتا منه بهذه الطريقة

أثارت خطة “معقدة ومكلفة” أعدتها امرأتان للانتقام من رجل واعدهما معا، اهتمامات بعض الصحف، حسبما نقلت شبكة فوكس نيوز.

فقد خططت المهندسة كريستين بيشوب (33 عامًا)، ومديرة المبيعات صوفي ميلر (26 عامًا) لقضاء إجازة في تركيا، دون علم شريكهما “غير المخلص” بينما شهد أحد مطارات إسطنبول المواجهة بينهم.
الصديق السابق، الذي يسمونه “آدم” (اسم مستعار لحماية هويته) ظل يواعد بيشوب لمدة ثمانية أشهر قبل اكتشاف أنه يخونها مع أخرى.

وفقا لفوكس نيوز، فقد اتصلت ميلر ببيشوب في آذار الماضي، وتركت رسالة صوتية توضح أنها كانت تواعد آدم لمدة تسعة أشهر.
وأكدت المرأتان أنهما كانا يشاهدان نفس الرجل في مكالمة أجريت عبر تطبيق فيس تايم، وظهرت فيها ميلر داخل شقة آدم.

وقد علمت بيشوب بخيانة آدم قبل أربعة أيام من تخطيطها مع ميلر للسفر إلى تركيا، حسبما قالت لموقع كينيدي نيوز آند ميديا البريطاني.
ولم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى وضعت المرأتان، وهما من تكساس، خطة الانتقام.
وقالت بيشوب لموقع كينيدي نيوز إن صوفي سبقتها وآدم إلى تركيا في رحلة مختلفة. ثم اجتمعت كلتا المرأتين في حمام المطار وواجهتا آدم في أحد الصالات بأدلة مصورة.
وأوضحت بيشوب أنه “كان مذهولاً للغاية. ولم يسبق له عجزه عن الكلام من قبل، حتى تلك اللحظة”.

ولم يقتصر الأمر على قطع بيشوب وميلر علاقاتهما مع آدم (34 عامًا) ولكنهما أخبراه أيضًا أن جميع الحجوزات باسمه قد تم تغييرها لصالح ميلر.
وظل آدم في المطار بينما أمضت بيشوب وميلر أكثر من أسبوع في زيارة مواقع في كبادوكيا وإسطنبول.

وأضافت بيشوب: “لقد ارتبطنا حقًا في الرحلة التي استغرقت ثمانية أيام، أنا وجدت صديقة رائعة”.
ثم تقابلت بيشوب وميلر مرة أخيرة مع آدم في رحلة العودة إلى هيوستن. وقالت بيشوب: “كنا نجلس خلفه. هذه رحلة تستغرق 13 ساعة. جلسنا نتحدث ونضحك ونستمتع بالرحلة”.

mtv

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى