منوعات

قصة مروعة لاغتصاب فتاة مراهقة…هذا ما حصل في أحد الشواطئ

مع فتح الأماكن العامة في بريطانيا، بعد تخفيف قيود فيروس كورونا، شهد أحد شواطئ البلاد حادث اعتداء مروع لفتاة مراهقة.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية تعرضت فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا فقط، لاعتداء جنسي، بعد أن قام شاب عمره 17 عام بالاعتداء عليها وسط شاطئ مكتظ بالزوار في مدينة بورنموث.

ووفقًا للسلطات البريطانية، فإن الحادث وقع في تموز الماضي، أي وقت فتح الأماكن العامة على مصراعيها في بريطانيا، وأن المعتدي تم القبض عليه الآن، بعد عملية بحث استمرت لشهرين.

وبحسب للسلطات، تعرفت الفتاة على الشاب خلال رحلة لها إلى الشاطئ، قبل أن يقنعها بالسباحة معًا، حتى وصل إلى منطقة المياه العميقة في البحر، حينها قام باغتصابها، تحت غطاء أمواج البحر.

وأكدت الشرطة البريطانية أن الشاب من أصول باكستانية، ولديه بنية جسمانية قوية، وألقت القبض عليه بعد وصف الضحية.

وتتعرض الفتيات المراهقات في بريطانيا لحالات اعتداء متكررة، خاصة في تجمعات تكثر فيها المشروبات الكحولية.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى