منوعات

مريضة كورونا تنجو من الموت بأعجوبة … والسبب جرعة زائدة من “الفيا غرا”

نجح طاقم طبي، في إحدى المستشفيات ببريطانيا، في إنقاذ ممرضة من الموت عن طريق معالجتها بالفيا غرا، بعدما أصيبت بفيروس كورونا ما أدى إلى دخولها في غيبوبة لمدة 28 يوماً.

ووفقاً لموقع “ذا صن”، فكانت مونيكا ألميدا، 37 عاماً، قابعة على فراش الموت، عندما أمر الأطباء بإعطائها جرعة كبيرة من الفياغرا قبل أن يتم إيقاف تشغيل جهاز التنفس الصناعي.

وفي التفاصيل، فقد أُصيبت مونيكا، الّتي عالجت بدورها مرضى كورونا أثناء عملها في NHS Lincolnshire، بفيروس كورونا في تشرين الأول، ثم دخلت العناية الفائقة في 16 تشرين الثاني بعد تفاقم حالتها الصحية، في حين طُلب من عائلتها السفر من البرتغال إلى بريطانيا لتوديعها.

ولحسن الحظ، فقد تمكن زملا مونيكا من إنقاذها في اللحظة الأخيرة، حيث خرجت من غيبوبتها في 14 كانون الأول وسُمح لها بالعودة إلى المنزل عشية عيد الميلاد.

وبحسب المعلومات، فقد تم ربط الفياغرا سابقاً كطريقة فعالة لعلاج مرضى كوفيد-19، نتيجة إمكانية “الحبة الزرقاء” الصغيرة على توسيع الأوعية الدموية وتفتيح الشعب الهوائية. كما يجري العلماء في الوقت الحالي سلسلة من الاختبارات لتحديد ما إذا كان يمكن استخدام الفياغرا لتعزيز مستويات الأكسجين في الدم.

lbc

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى