منوعات

بالصورة -عملية زرع كبد تتحول إلى كارثة… جراح بريطاني “حفر” توقيعه على أعضاء المرضى

اعترف سيمون برامهول، 57 عاماً، باستخدام شعاع الأرجون، الّذي يُستخدم عادةً لوقف نزيف الكبد أثناء العمليات الجراحية لحفر توقيعه على أكباد المرضى في عام 2013 أثناء عمله في مستشفى الملكة إليزابيث في مدينة برمنغهام البريطانية.

وفي عام 2018، فُرض على الجراح السابق دفع غرامة قدرها 10 آلاف جنيه إسترليني (13.69 ألف دولار) بعد اعترافه بحفر توقيعه على أعضاء المرضى، مشيراً إلى أنه قام بذلك “للتخفيف من التوتر في غرفة العمليات خلال العملية الجراحية”.

وفي يوم الثلاثاء، خلصت مراجعة أجرتها خدمة محكمة الممارسين الطبيين (MPTS) إلى أن تصرفات برامهول “نتجت عن درجة من الغطرسة المهنية” وأنها “قوضت” ثقة المجتمع في مهنة الطب.

وتم تسريح برامهول من منصبه كجراح استشاري في عام 2013، بعدما اكتشف جراح آخر الأحرف الأولى أثناء قيامه بجراحة متابعة لأحد مرضاه.

وخلصت المحكمة في قرارها إلى أن أمر التعليق سيكون “غير كاف لحماية المصلحة العامة” مؤكدةً أن تسريحه من السجل الطبي في البلاد سيكون بمثابة “عقوبة مناسبة له”.

lbc

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى