منوعات

بالفيديو ـ سيارة “كلاين فيجن” الطائرة تُحلق في السماء .. وداعاً لزحمة السير

قالت شركة كلاين فيجن، إنها حصلت على شهادة صلاحية للطيران من قبل هيئة النقل السلوفاكية، لسيارتها الطائرة.
وأفادت أن تلك الشهادة تتماشى مع معايير وكالة سلامة الطيران الأوروبية.
وحصلت السيارة الطائرة، التي تضم أجنحة قابلة للسحب بالكامل ولديها محرك (بي إم دبليو) بقوة 160 حصان مع مروحة ثابتة ومظلة باليستية، على الشهادة بعد 70 ساعة من الرحلات التجريبية، و200 تجربة للإقلاع والهبوط إضافة لتدريبات على المنعطفات الحادة.
ويقول أنطون زاجاك، الشريك والمؤسس لشركة كلاين فيجن: ” كانت السيارات رمزًا للحرية. أنت تعلم بالتأكيد أنك فقدت هذه الحرية لأنك غالبًا ما تكون عالقًا في ازدحام المرور. هدفنا هو إعادة شعور الحرية لأولئك الذين لديهم رخصة طيار ويمكنهم قيادة السيارات”.
وبحسب الفريق المطور للسيارة الطائرة فإنها لا تحتاج لأي مهارات أو خبرات في الطيران، إذ تقوم بإجراءلت الصعود والهبوط بشكل تلقائي دون تدخل السائق.
ويقول البروفيسور شتيفان كلاين مبتكر السيارة الطائرة، إنها ستفتح المجال أمام الكثير من التطويرات بالمجال.
ولم يتم تحديد سعر مبدئي للسيارة إذ لم يتم بيع أول قطعة منها والتي سيتم عرضها في خلال سنة للبيع وذلك بعد إجراء تعديلات علي المحرك ليصبح بقوة 60 حصانا قادر على التحليق لمسافة 1000 كيلو متر بسرعة 180 ميل في الساعة.
وتمكنت السيارة مؤخرًا من التحليق بين مدينتين، ويأمل مطوروها أن تكون متوفرة للاستخدام التجاري في الأشهر الـ12 القادمة.
ووفقا لتقارير إعلامية فأن عملية تطوير هذه السيارة الطائرة استغرقت 6 أعوام فيما يبلغ استهلاكها 18 ليتراً من البنزين في كل ساعة طيران.
وتحتاج هذه السيارة الطائرة إلى مدرج طوله 300 متر فقط للإقلاع.

ورغم أن السيارات الطائرة أصبحت مشهدًا شائعًا فعلًا في معارض السيارات ومعارض التقنية، إلا أن الصعوبة الحقيقة لم تعد في توفر تلك النوعية بل حصول قائد تلك السيارة على رخصة طيران ليتمكن من قيادة هذا النوع من السيارات والتحليق بها.
وفي يوليو/تموز من العام الماضي أعلنت ماركة بي إم دبليو عن نجاح تجربة تحليق داخل المدينة لأول سيارة طائرة تنتجها الشركة الألمانية.
ونقل موقع “موتور وان” المختص بأخبار السيارات، مقطع فيديو ترويجيا لاختبار السيارة الطائرة من بي إم دبليو والتي أجري اختبارها في رحلة من مدينة “نيترا” لمدينة “براتيسلافا” بدولة سلوفاكيا.
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي كشفت شركة “إكس بنغ” الصينية لصناعة السيارات الكهربائية عن تفاصيل لسيارة طائرة تقول إنه يمكن قيادتها على الطرق، بجانب عدد من المنتجات.
وأفادت الشركة بأنها تخطط لطرح السيارة الطائرة باسم إتش تي إيرو في عام 2024، مشيرة إلى أن السيارة ليست متوفرة تجاريا بعد وعرضة لتغيير التصميم النهائي لها.
ويبلغ مدى النموذج الأولي الحالي للسيارة الطائرة 500 كيلومترا ويتطلب 28 لترًا من الوقود، فيما تبلغ تكلفتها حوالي 700 ألف دولار.

الجديد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى