منوعات

أب ينشر صورة “سيلفي أخيرة” مع طفليه.. ثم يقتلهما وينتحر

الوالد نشر صورة لنفسه مع ابنته باليريا (12 عاماً)، وابنه ماتياس توفار (9 سنوات) قبل أقل من ساعة على الجريمة

شهدت فلوريدا جريمة مروحة عندما أقدم أب على قتل طفليه قبل أن ينتحر.

وانتقل الوالد أومبرتو كريستيان توفار زاباتا، البالغ من العمر 41 عاماً إلى موقع “فيسبوك” لنشر صورة “سيلفي” مع طفليه الصغيرين أطلق النار عليهما بعد أقل من ساعة، قبل أن يصوب البندقية على نفسه وينتحر، وفقاً لصحيفة “ديلي بيست” الأميركية.

وبحسب السلطات في ولاية فلوريدا الأميركية فإن الوالد نشر صورة لنفسه مع ابنته باليريا توفار البالغة من العمر 12 عاماً، وابنه ماتياس توفار (9 سنوات)، الساعة 8:36 مساءً الثلاثاء .

في الساعة 9:26 مساءً، تم استدعاء الشرطة بسبب حادث إطلاق نار في ميامي خارج مجمع سكني. ووجد أول المستجيبين في مكان الحادث أن زاباتا والأطفال قد ماتوا بالفعل.بحسب شرطة ميامي ديد.

واكتشفت زوجة المشتبه به المنفصلة عنه، وهي أيضاً أم الأطفال، الجثث، بالقرب من الشقة.

وذكرت وسائل محلية أن الأم كانت في المنزل وقت الحادثة

وقالت الشرطة، إنها تشاجرت في وقت سابق من ذلك اليوم مع زاباتا بشأن مكان أطفالهما. وقالت الزوجة لإحدى وسائل الإعلام المحلية، إنه عانى من مرض عقلي لم يتم علاجه.

ولم يتضح ما إذا كانت صورة السيلفي التي شاركها زاباتا قد التقطت قبل الحادث مباشرة، أو ما إذا كان المشتبه به قد استخدم صورة قديمة.

العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى