منوعات

حارس أمن يُشوه لوحة فنية بمليون دولار… بسبب “شعوره بالملل”

طُرد حارس أمن، في إحدى المعارض الفنية الروسية، بعدما شوّه لوحة فنية يبلغ ثمنها مليون دولار، حيث رسم أعيناً على الوجوه المرسومة لأنه كان “يشعر بالملل” خلال يومه الأول من العمل.

وبحسب المعلومات، فقد وقعت الحادثة في مركز بوريس يلتسين الرئاسي في مدينة يكاترينبرغ في غرب وسط روسيا، حيث كانت تُعرض لوحة ‘Three Figures’ التابعة لآنا ليبورسكايا، إحدى طالبات الفنان الروسي كازيمير ماليفيتش في عامي 1932 و1934، مقابل 74.9 مليون روبل روسي (أي ما يقرب من مليون دولار).

ويُعتقد أن الحارس قام بتشويه اللّوحة في 7 كانون الأول 2021، لكنه طُرد رسمياً هذا الأسبوع بعد التأكد من هويته.

ولحسن الحظ، فقد أشار الخبراء إلى أنهم يعملون على إعادة اللّوحة إلى شكلها الأصلي من دون تلفها. وبالتالي، فإنهم يتوقعون أن تكلف عملية الترميم أكثر من مليوني روبل روسي (حوالي 270 ألف دولار).

ويواجه حارس الأمن تهمة التخريب المتعمد، والتي تأتي مع غرامة قدرها 40 ألف روبل روسي (حوالي 530 دولار) وحكم بالسجن لمدة عام.

lbc

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى