منوعات

“جريمة” أثناء مباراة لكرة القدم.. الضحية سقط بالرصاص

قالت الشرطة البرازيلية إن رجلا قتل بالرصاص خلال أعمال شغب، بعدما اندلعت اشتباكات بين جماهير بالميراس الذين شاهدوا فريقهم يخسر أمام تشلسي الإنجليزي في نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم.

وأطلق الرصاص على الرجل، الذي قالت الشرطة إنه حارس في سجن خارج الخدمة، خارج “استاد بالميراس” في ساو باولو، حيث تجمع آلاف المشجعين لمشاهدة المباراة على شاشات كبيرة.

وقالت الشرطة العسكرية في بيان: “اندلعت بعض الاشتباكات بين المشجعين مما تسبب في أعمال شغب وقُتل رجل بالرصاص”.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق الحشود، وقال البيان إنه تم القبض على رجل واحد.

وقالت الشرطة إنه سيتم تحليل الصور للتعرف على الآخرين المتورطين في أعمال الشغب، فيما واصلت الشرطة دورياتها في المنطقة لمنع أي اضطرابات جديدة.

وتغلب تشلسي 2-1 على بالميراس بطل كأس ليبرتادوريس بعد وقت إضافي في المباراة التي أقيمت في أبوظبي.

وكان بالميراس يسعى للفوز بالبطولة التي تقام سنويا لأول مرة والانضمام إلى منافسيه في الولاية كورنثيانز وسانتوس وساو باولو، الذين فازوا جميعا من قبل بلقب البطولة التي تقام بين أبطال القارات.

المصدر: سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى