منوعات

تعرفوا على أول فنانة روبوتية تعمل بالذكاء الاصطناعي

إيدا هي أول فنانة روبوتية في العالم تقوم برسم اللوحات الفنية باستخدام الكاميرات الموجودة في عينيها، وذراعها الآلي، مستعينة بخوارزميات الذكاء الاصطناعي.

وفي شباط 2019، قدمت أيدا أول عرض منفرد لها بعنوان “مستقبل غير آمن” في جامعة أكسفورد، حيث حث عملها الناس على التفكير في بيئتنا سريعة التغير، وسافرت بعد ذلك وعرضت فنها في جميع أنحاء العالم.

وتعمل إيدا بنظام أندرويد طوره صانع المعارض الإنجليزي إيدن ميلر. و تم إعداد الروبوت جيدًا لإنتاج الفنون الجميلة، مع وجود كاميرتين للعيون وذراع آلية قادرة على تنفيذ المهارات الحركية الدقيقة مثل الرسم. وتم تدريب برنامج الذكاء الاصطناعي الخاص بها على الرسم وحتى النحت. وأثارت إيدا إعجاب العالم بقدرتها على إنشاء صور للأشخاص والمواقف التي تراها.
وتم تطوير الروبوت من قبل فريق من المبرمجين وعلماء الروبوتات والمتخصصين في الفن وعلماء النفس على مدار أكثر من عامين، وتم الانتهاء منه في عام 2019 وتم تحديثه مع تقدم تقنيات الذكاء الاصطناعي.
وأظهرت إيدا سابقًا أنها تستطيع الرسم وكتابة القصائد. وتم الكشف عن مهارتها الجديدة في الرسم قبل عرضها الفردي في بينالي البندقية 2022، والذي سيفتح للجمهور في 22 نيسان الجاري.

وسينظر معرض البندقية الخاص بـ Ai-Da Robot بعنوان القفز إلى الميتافيرس في تقاطع الخبرة البشرية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بالاعتماد على مفاهيم دانتي للتأمل في مستقبل البشرية في عالم تستمر فيه تقنية الذكاء الاصطناعي للتعدي على حياة الإنسان اليومية، بحسب موقع ماركت بوست.

المصدر: لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى