لبنان

فرنسا تزيد الضغط بهذه الطريقة

نقل مراسل “النهار” في باريس “ان فرنسا تسعى من خلال زيارة لودريان الى زيادة الضغط على النخبة ‏السياسية، متسلحة هذه المرة باجراءات عقابية بغية اخراج لبنان من المازق السياسي الراهن عبر الرافعة ‏الاوروبية التي تتحاور حول ما سمي بـ “ورقة خيارات”. وتسعى المجموعة الاوروبية وفق مصادر ديبلوماسية ‏فرنسية بناء على طلب فرنسي والماني الى اتخاذ تدابير لوقف التدهور، بعد ان ازداد الوضع سوءا. فحضرت ‏امانة سر الاتحاد الاوروبي ورقة عمل حول الخيارات المتوفرة لرفعها الى وزراء الخارجية لاتخاذ القرار ‏المناسب قبل تصديقها من اجتماع اوروبي على المستوى الرئاسي في اوائل شهر حزيران المقبل. وما زالت ‏المداولات مفتوحة داخل الاتحاد الاوروبي. وتتضمن الورقة وفق المصادر الديبلوماسية افكارا حول الحوافز، التي ‏تتمحور حول مساعدات مالية واقتصادية وحث الادارة اللبنانية على التعاون مع صندوق النقد الدولي والتهديدات، ‏اي اجراءات عقابية، بعبارة اخرى “جزرة وعصا”.

وقد تصل هذه الاجراءات الى فرض عقوبات في حال استمرار الطبقة السياسية في المراوحة والتعطيل. وتكثفت ‏المشاورات داخل المجموعة الاوروبية بهدف التوصل الى “نظام عقوبات خاص بلبنان” يحدد الاطر القانونية ‏للتحرك لمكافحة الفساد وارتكاب المجازر وسوء استعمال المال العام والاصول المكتسبة بشكل غير شرعي. غير ‏ان المداولات ما زالت مستمرة، لوجود مواقف متفاوتة داخل الاسرة الأوروبية. وسيوضح الوزير الفرنسي ان ‏الاجراءات الفرنسية لن تكون محصورة بفريق سياسي معين وانه منذ طرح الرئيس ماكرون خريطة الطريق، ‏تعمل باريس على المساعدة وتسهيل التوصل الى حل كحكم وليس كطرف.

المصدر: النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى