اخبار بارزةلبنان

في لبنان: (حاولا الفعل المشين معها داخل فانٍ للركاب..) (فإصطدما بآلية لقوى الأمن الداخلي)

بتاريخ لم يمرّ عليه الزمن، وفي محلة جسر الإسكوا في وسط بيروت، أقدم مدلول.م من الهوية السورية وسعيد.غ (لبناني) على دفع أماني.م من فان للركاب يقوده الأول، وقد صودف مرور دورية لقوى الأمن الداخلي التي قام عناصرها بمطاردة الفاعلين، ما أدى الى إصطدام الآلية العسكرية بمقدمة الفان حيث تم توقيف مدلول فيما تمكن سعيد من الفرار.

وتبيّن أن المدعية أفادت، لدى فصيلة البرج، أنها إستقلت الفان المشار اليه من محلة الأوزاعي بغية إيصالها الى محلة الدورة، وأن الفاعل الثاني كان يجلس الى جانب السائق، وأنه بعد نزول كل الركاب بقيت وحدها في الفان مع الفاعلين .

وبوصولهم الى مقربة من جسر الإسكوا، أوقف مدلول الفان الى جانب الطريق بعد أن إنتقل سعيد للجلوس خلفها، وقد بدأ هذا الأخير بالفعل المشين بها، في حين أقدم الأول على الإمساك بقدمها محاولاً الفعل المشين عليها، وعندما بدأت بالصراخ عمدا الى رميها من الفان، فصودف مرور دورية قوى الأمن، كما أفادت بأن الفاعلين لم يتمكنا من التعرض عليها ولم تتعرض لأي أذى جسدي، لكنهما أقدما على سرقة هاتفها الخليوي.

وتبيّن في سياق التحقيق الإستنطاقي أن مدلول إعترف في إفادته بأنه أقدم، بالإشتراك مع سعيد، على الفعل المشين مع اماني، وذلك بعد إيصال الركاب تباعاً بإستثنائها وإيقاف الفان الى جانب الطريق في وسط بيروت، وأن الفاعلة بدأت بالصراخ في حين أقدم سعيد على التعرض عليها وسرقة هاتفها ورميها خارج الفان، وأن سعيد قفز من الفان وتمكن من الفرار بإتجاه جسر الرينغ، فيما ألقي القبض عليه بعد إصطدام الآلية العسكرية بمقدمة الفان، ثم عاد وأفاد لدى مكتب حماية الآداب بأن سعيد هو مَن أقدم على الفعل المشين وسرقة هاتفها وأنه لا علاقة له بمحاولة الفعل المشين الجسدي.

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى