صحة

“يعتقدن أنهن مصابات بالسرطان”.. علاج غير جراحي لالتهاب الثدي

نجح باحثون بجامعة أوندكوز ماييس في تركيا متخصصون في أمراض الثدي في التوصل لأول مرة إلى علاج غير جراحي لالتهاب الضرع الحبيبي (IGM) بواسطة عقار من ابتكارهم.

وقال كل من متين أوزجين وديميت يالتشين إن الأبحاث والتجارب التي قاموا بها على مدى سنتين أوصلتهما إلى إمكانية مداواة التهاب الثدي، دون اللجوء إلى الجراحة، مثلما يجري حتى الآن عبر إزالة أجزاء من الثدي جراحيا. وأوضحا أن هذا الداء، الذي من أعراضه ظهور كتلة أو أكثر في الثدي، كثيرا ما يسبب للنساء الشابات مشاكل صحية ونفسية لاعتقادهن عادةً أنهن مصابات بسرطان الثدي. وقال أوزجين: “رغم إجراء العمليات الجراحية، فإن عودة أعراض المرض لدى العديد من المريضات أصبح يشكل كابوسا للنساء. لكن بفضل الدواء الذي اكتشفناه، تمكنا من علاج فتياتنا دون جراحة”.

واضاف الدكتور قهريبار، من جهته، بأن الدواء المبتَكَر يتميز بقلة أعراضه الجانبية وتدني سعره، فضلا عن كون العلاج به يستغرق سنتيتن بدلا من سنوات عديدة كما كان في السابق. وقد نشر الباحثون الأتراك بحوثهم التي أوصلتهم إلى هذا الإنجاز في شهر تشرين الثاني الماضي في المجلة الأميركية العلمية “American Journal of Medical Science”.

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى