فن

(بعدما صرحت بأن “مؤخرتها مميزة” واتهامها بالحض على الانحلال الاخلاقي) (رانيا يوسف هربت من منزلها)

بعد انتشار مقطع الفيديو الذي تتحدث فيه الفنانة رانيا يوسف عن مفاتنها، في برومو لقاء يذاع في أول أيام العام على إحدى القنوات العراقية، انتشرت أخبار عن هروبها رانيا يوسف من منزلها واختفائها من ملاحقتها قضائياً.

وفي أول تعليق لرانيا على الأخبار المتداولة عن هروبها؛ سخرت من شائعة مغادرتها منزلها وانتقالها لمنزل آخر خوفا من الملاحقة القضائية، مؤكدة أن فيديو الكريسماس الذي نشرته عبر حسابها على “إنستغرام” كان من منزلها، وهو ما يعني أنها مازالت في المنزل ولم تغادره، مؤكدة أنها تتواجد في كواليس الأعمال التي تصورها حالياً ومن ضمنها مسلسل سوف يبدأ عرضه منتصف الشهر القادم.

وكانت رانيا قد أثارت الجدل بعدما نشرت البرومو عبر صفحتها على “فيسبوك” وحسابها الخاص على “إنستغرام”، حيث سألها المذيع العراقي عن سبب إطلالتها المحدثة للبلبلة في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته 42، وارتدائها فستاناً أبيض شفافا أبرز مفاتنها، لتجيب عليه بقولها: “مؤخرتي مميزة”.

وأحدث تصريح رانيا يوسف ، البلبلة بين رواد السوشيال ميديا، حيث رآه البعض تحريضاً واضحاً على الانحلال الاخلاقي مطالبين بمحاسبتها على مثل هذه التصريحات.

وكان المحامي نبيه الوحش، قد أعلن تقدمه بالتضامن مع 65 محاميًا آخرين، ببلاغ للنائب العام، ضد الفنانة رانيا يوسف، باعتبارها تحرض على الفسق والفجور.

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى