فن

بديع أبو شقرا: هذا ما لفتني في ماغي بو غصن ودانييلا رحمة والتركيبة السياسية تحتضر

شارك الممثل بديع أبو شقرا في مسلسل “للموت” الرمضاني الذي حقّق أصداءً واسعة ونسبة مشاهدة عالية.

وفي حديث لـ”لبنان24″ عبّر بديع عن سعادته بالنتيجة التي حصدها هذا العمل، مشيراً إلى” أن الدراما اللبنانية والعربيّة رفعت السقف ووصلت إلى مستوى عالمي من حيث التمثيل ، الموسيقى ، الديكورات وغيرها”.

وعن سرّ هذا النجاح الذي تعيشه الدراما اللبنانية، قال: ” السرّ هو أن الدراما تبيّض اوساخ السياسيين القائمة منذ 40 عاماً وحتى اليوم”.

وعن مشاركته للمرّة الأولى مع شركة “إيغل فيلمز”، أكّد بديع أنه كان متحمّسا للعمل لأوّل مرّة مع المخرج فيليب أسمر وأيضاً كنت متحمّسا للوقوف امام أمام دانييلا رحمة وماغي بوغصن التي كان دوره معها مباشرة مشيداً بأدائهما.

وعما لفته في شخصيّتي سحر وريم أجاب: “لفتني كيف تعاملت ماغي ودانييلا في تجسيد الشخصيتين التي كتبتهما الكاتبة في كل أبعادهما بحرفيّة عالية ، لم يكن لديهن مجال إلا أن تبدعا وتعطيا ما لديهن”.

وكشف أنه يصوّر حاليا عملا جديد عبارة عن مسلسل من 8 حلقات بعنوان “البريئة” من إنتاج “إيغل فيلمز” إخراج رامي حنّا وبطولة كارمن بصيبص وسيعرض على تطبيق “شاهد”.

وإعتبر “أن ما نواجهه من أزمة في لبنان هو إحتضار للشكل القديم الذي كان عليه الوطن، والتحدّي هو أن نستطيع إنتاج الشكل الجديد بشكل أفضل وأن لا يُسيطر عليه أحد “.

وقال “لم يعد هناك مكان لغالبية الطبقة السياسية “المسبة أصبحت على كل لسان” حتى أن الدول الأجنبيّة الغربيّة والشرقيّة لم تعد تنفعها هذه الطبقة السياسية .

وأشار إلى أن الخلاص يكون في تضامن الناس مع بعضها البعض ومحاولة إنشاء لغة سياسية جديدة تبني بلدا علمانيا لا طائفيا ،حضاريا ،عصري متطوّرا، وعندها يكون البلد في هذا الشكل أكثر بلد مقاوم.

لبنان 24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى