اخبار بارزةفن

سعد لمجرد يتهم محمد رمضان بالـ”الغدر”.. ويحذف “إنساي” من يوتيوب

تفاجأ الجمهور بحذف أغنية “إنساي” من موقع “يوتيوب”، والتي تعد إحدى أشهر أغنيات الفنان المصري محمد رمضان، التي قدمها بالاشتراك مع الفنان المغربي سعد لمجرد.

وكشف موقع “360” المغربي استنادًا إلى مصدر مقرب من لمجرد، بأن إدارة يوتيوب حذفت الأغنية، بناء على طلب من إدارة أعمال سعد لمجرد، بعد خلاف بين مع محمد رمضان حول العائدات المادية.

وقال مصدر مقرب من لمجرد، إن رمضان رفض دفع ما بذمته من عائدات مشاهدات فيديو كليب “إنساي” على يوتوب لزميله، رغم مرور عامين على طرح الأغنية، كما تجاهل بنود العقد الموقع بين الطرفين، والذي يقضي بمنحه لمجرد نسبة من أرباح المشاهدات الكليب على منصة يوتيوب.

وأوضح المصدر ذاته، أن إدارة أعمال الفنان المغربي تواصلت بشكل ودي مع إدارة أعمال رمضان، لكن الأخير رفض احترام بنود العقد، وبناء عليه، تقرر التقدم بطلب ليوتيوب حذف فيديو كليب “إنساي”، بالتشاور مع المحامي المصري الذي ينوب عن سعد لمجرد.

يذكر أنه في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، كان محمد رمضان قد علّق على ما وصفه بـ”شائعة اشتعال الخلافات بينه وبين صديقه النجم المغربي سعد لمجرد”، عقب نجاح أغنيتهما المشتركة “إنساي”.

وأعاد رمضان، عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام”، مشاركة تصريحات سعد لمجرد من برنامج insider بالعربي، وعلّق عليها، قائلا: “الإشاعات والفتنة لا دين لها.. في زمنا ده ما لم تراه بعينيك لا تصدقه، أخويا الكبير وصاحبي الغالي وابن أحب البلاد لقلبي المغرب النجم سعد لمجرد”.

وكان الفنان المغربي، سعد لمجرد، قد نفى هذه الأنباء التي رفض الرد عليها مسبقا، مؤكدًا احترامه لفن رمضان الذي وصفه بـ”وحش الشاشة” واحترامه لفكره وفنه الذي يراه فيهما ناجحًا، بدليل نجاح الديو الذي جمعهما معًا “إنساي”.

ومن المعروف أن رمضان ولمجرد تجمعهما علاقة صداقة، كانت الدافع لإنتاجهما عملا فنيا مشتركا، وقد حققت أغنية “إنساي” نجاحًا كبيرًا، وبلغت ما يزيد عن 318 مليون مشاهدة.

وسبق أن حذف موقع يوتيوب الأغنية سنة 2019، قبل أن يعيدها، وكان السبب وقتها هو ادعاء شركة أجنبية ملكيتها لحقوق الملكية الفكرية للأغنية، حسب تصريح لمخرج الفيديو كليب حسام الحسيني.

يشار إلى أن أغنية “إنساي” من كلمات وألحان سعد لمجرد، ويغني سعد باللهجة المغربية، فيما يغني رمضان باللهجة المصرية، وتم تصويرها تحت إشراف المخرج حسام الحسيني.

فوشيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى