فن

بالصور: بين النجاح والاعتزال محطات في مشوار نورمان أسعد.. وهكذا أصبحت بعمر الـ54

تعد النجمة السورية، نورمان أسعد، من أشهر نجمات جيلها، إذ استطاعت خطف الأنظار منذ بداية ظهورها، بسبب موهبتها المميزة، وأدائها الكوميدي البسيط، ولكونها أول فنانة سورية تقدم أدواراً استعراضية، كل هذه الأمور جعلتها عالقة بأذهان الناس حتى بعد اعتزالها وابتعادها عن الساحة الفنية، حيث ظلوا يتذكرونها حتى الآن.

وبمناسبة عيد ميلادها الـ54، هذه أبرز محطات نورمان أسعد، والتي تشكلت بين النجاح في الوسط الفني وحتى الاعتزال.

مولدها وبدايتها
ولدت الفنانة السورية نورمان أسعد يوم 22 كانون الثاني عام 1968، بمدينة دمشق، وأحبت الرياضة منذ طفولتها، حيث مارست رياضة الجمباز، واحترفتها حتى أصبحت بطلة مدرستها.

بدأت نورمان مشوارها الفني في السادسة عشرة من عمرها، من خلال المشاركة في بعض الأعمال التلفزيونية بأدوار بسيطة، لكنها استطاعت بهذه الأدوار أن تثبت موهبتها، وترسخها في أذهان المشاهدين والمخرجين، حتى رشحت لبطولة مسلسل “يوميات جميل وهناء”، الذي كان بمثابة أهم خطواتها في النجاح.

حياتها الشخصية
تعتبر قصة زواجها من الفنان السوري أيمن زيدان، من أبرز المحطات في حياتها الشخصية حيث تزوجا وانفصلا مرتين: الأولى بعد الانتهاء من مسلسل “يوميات جميل وهناء”، حيث تزوجا ثم انفصلا بعد ذلك بسرعة كبيرة، وبعد عام من الانفصال قرر الثنائي إعادة تجربة الزواج مرة أخرى، وأثمر هذا الزواج ابنة واحدة وانفصلا مرة أخرى ولم يعودا بعدها.

وكررت نورمان أسعد تجربة الزواج مرتين بعد انفصالها عن أيمن زيدان، وتزوجت من المخرج العراقي عدنان إبراهيم، ودام زواجهما لمدة عامين وانفصلا بعد ذلك، لتتزوج من والد أبنائها الأربعة السياسي العراقي نهرو محمد عبدالكريم.

حادث تعرضت له
مرت الفنانة السورية نورمان أسعد بمحنة صعبة، عند تعرضها لحادث خطير وهي في طريقها للتصوير، وانقلبت السيارة بها سبع مرات، وسبب لها الحادث إصابة بالغة، وبعد ثمانية أشهر تعرضت لحادث آخر خضعت بعده لعملية جراحية بينها تجميل الجروح الناتجة عن الحادث.

قرار الاعتزال
اتخذت الفنانة السورية نورمان أسعد قرار الاعتزال عام 2007، بعد زواجها من السياسي العراقي نهرو محمد عبدالكريم، لتتفرغ لتكوين أسرة وتربية أبنائها، ثم اختفت بعد ذلك ولم تظهر إلا في عزاء والد زوجها، وتداول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لها عند وصولها إلى مكان العزاء، معلقين على التغير الكبير في شكلها.

الأعمال التلفزيونية
تركت نورمان أسعد تاريخاً كبيراً في الأعمال التلفزيونية، وأدواراً مميزة ظل الجمهور يذكرها بها حتى بعد ابتعادها عن الساحة الفنية، منها: “قبض الريح، السيرة العربية، البديل، الجذور لا تموت، كان ياما كان الجزء الثاني، الجوارح، أهلي وأهلك، قلعة الفخار، موعد مع الغروب، وقصص الغموض”، وغيرها الكثير من الأعمال المميزة.

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى