فن

سلاف فواخرجي تخرج عن صمتها: والدي توفي لهذا السبب.. ولم أعاقب لأنني لا أريد تشريح الجثة

تحدّثت الممثلة السورية سلاف فواخرجي عن مشهد القبلة في المسلسل السوري “شارع شيكاغو” الذي أثار جدلاً كبيراً بين الجمهور.

وأكّدت أن طليقها الممثل والمخرج السوري وائل رمضان لم يكن موافقاً بينه وبين نفسه، لكن لم يحصل أي مشكلات بينهما بسبب هذا الموضوع، بل اكتفى بجملة “يا ريت ما كان”. أما بالنسبة إليها فإنها لم تندم على المشهد، معتبرة أنها تعرضت لهجوم وصفته “بالقاسي وفوق الاعتبار”.

وتحدثت فواخرجي في حوار إعلامي ضمن برنامج “شو القصة” مع الاعلامية رابعة الزيات، إلى الانفصال القديم الذي حدث بينها وبين رمضان، إذ استمر ثلاث سنوات حينها، وكان سببه عدم قدرتهما على النقاش، وليس الخيانة “وائل شخص غير خائن”، وفق تعبيرها.

وتابعت متحدّثة عن وفاة والدها قائلة إنه كان كبيراً في السن ولكن ليس لديه أمراض، وسبب وفاته هو الممرضة التي كانت تعتني به. إذ أعطته جرعة كبيرة من دواء معيّن على الرغم من أن الطبيب قام بتنبيهها أنه لا يجب إعطاء هذا الدواء إلا في حالات الوجع الشديد، ليتوفى بعدها.

وأضافت فواخرجي أنها لم تعلم بهذا السبب إلا بعد أيام عدة على وفاة والدها، إلا أنها لم تعاقب الممرضة أو تحاسبها لأنها لا تريد أن تشرّح جثة والدها.

المصدر: لبنان 24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى