فن

بعد تصدرها التريند بسبب خلعها ملابسها في “من شارع الهرم الى”.. ليلى عبدالله ترد وتوجه هذه الرسالة!

عرَّضت الفنانة اللبنانية ليلى عبدالله لموجة من الانتقادات الغاضبة من قبل مستخدمي السوشيال ميديا بسبب مشهد جريء في الحلقة السابعة من المسلسل الكويتي ”من شارع الهرم إلى“.

والمشهد المثير للجدل يصوّر لحظة توجه ”لبنى“، التي تؤدي شخصيتها ليلى عبدالهل، إلى غرفتها مسرعةً لقياس وزنها بعد تناولها وجبة من الطعام بشراهة، وعلامات الخوف بادية على ملامحها قلقًا من زيادة وزنها.

ورغم أن المشهد لم يظهر ليلى عاريةً أو يظهر أجزاءً من جسدها، إلَّا أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي استهجنوا اللقطة وطالبوا بوقف العمل.

وبعد موجة الاستنكار التي تعرَّض لها المشهد، قررت منصة ”شاهد“ حذف الحلقة السابعة كاملةً، ثم إعادة عرضها من جديد بعد حذف المشهد الذي يوثق خلع ليلى عبدالله لملابسها.

بدورها علقت ليلى عبدالله على هذا الجدل عبر مقطع فيديو قالت فيه: “احسن شيء يسويه الفنان اذا صار اسمه ترند ان يبعد شوي ويشوف الامور من بعيد ويتعلم منها ويتعلم من كل مدح وانتقاد ويسامح كل تجريح”.

وتابعت “انا ادري ان الكل ناطر ردي فردي هو كل ولد وبنت يعانون من مرض البوليميا وغيرها من الامراض التي تاكل بجسم الانسان ما هو اللي ياكل اتمنى معركتكم تكون اسهل واتمنى صوتي يكون وصل لكل الاشخاص الذين حولكم ويتفهموكم ويساعدوكم في النهاية اما الباقين فلكم مني كل محبة وتقدير واحترام”.

نورت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى