فن

سلاف فواخرجي تطلق أغنية “موطني” بلغة جديدة وتتعرض للانتقادات (فيديو)

أثارت الفنانة السورية سلاف فواخرجي الكثير من الجدل خلال لقائها لبرنامج شو القصة الجمعة الماضية.

وأطلقت تصريحات مثيرة للجدل حول العديد من الأمور فيما يتعلق بجرأة الدراما وصولاً إلا نكران وجود النار يوم القيامة.

وشهدت الحلقة تقديم سلاف وصلة غناء للأغنية الوطنية الشهيرة “موطني”، ولكن باللغة السريانية بدل العربية.

الأمر الذي عرضها للانتقادات من قبل المتابعين، لتكرارها إظهار تعصبها للسريانية ومحاولتها الانتقاص من العربية.

الناشط إبراهيم بشير علق على غناء سلاف: ” ليس سريانياً بل هو مزيج بين العبري الشرقي والعبري الغربي”.

ولفت إلى شهرتها جاءت لكونها تتلكم العربية وليس السريانية، قائلاً: “بالمرة غني كنعاني ..أثرودي قلتيلي”.

“لغة السوريين الأصلية”
ورأى البعض أن وجهة نظر سلاف واعتقاداتها حول السريانية والعربية والسوريين، تحمل أخطاء كثيرة.

فقال أنس أناسيز أن على فواخرجي أن تعلم بأن السريانية ليست لغة السوريين الأصلية بل مجرد لغة تكلمها جزء منهم لفترة محدودة.

وأضاف أن السريان نفسهم من ترجموا كتب الأمم المجاورة قبل الإسلام إلى العربية وليس إلى السريانية.

وأضاف أناسيز أن السريان كانوا أتباع الكنيسة السريانية الأرثوذوكسية وليسوا قومية منفصلة عن العرب.

وخلال الفترة الأخيرة، أخذت سلاف فواخرجي على عاتقها تبني اللغة والقومية السريانية كأصل وانتماء للسوريين.

ودعت الممثلة السورية إلى تعلم اللغة السريانية ووصفتها باللغة المقدسة لتاريخ سوريا.

وشاركت سلاف فواخرجي في مهرجانات عديدة للسريان، كما احتفلت برأس السنة السريانية “أكيتو بريخو”.

دراما تريند

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى