فن

ابن كيم كارداشيان يشاهد فيديو مثير لها عبر الانترنت مما تسبب في غضبها

عبرت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكي كيم كارداشيان، عن غضبها بعد اكتشافها أن ابنها الصغير “ساينت” شاهد إعلانا جنسيا لها أثناء تصفحه الإنترنت، معلنة عن قلقها من أن يعرف أبناؤها عن ماضيها قبل الشهرة.

يذكر أن سبب شهرة كيم كارداشيان الواسعة تعود إلى انتشار فيديو جنسي انتشر لها، قام بتصويره حبيبها ونشره عبر الإنترنت.

واستضافت المذيعة الأمريكية الشهيرة إلين دي جينيريس مؤخرا نجمة تلفزيون الواقع الأمريكي كيم كارداشيان، لتتحدث لأول مرة عن الحرب القائمة بينها وبين طليقها مغني الراب كانييه ويست، وعلاقتها بالممثل الكوميد الشاب بيت ديفيدسون.

أكدت كيم كارداشيان علي أنها لن ترد علي هجمات كانييه ويست الكلامية ضدها وضد حبيبها بيت ديفيدسون، وأنها تحاول دائما أن تلتزم الصمت من أجل أبناءهم، مشددة علي أنها ستحمي أولادها دائما.

وأوضحت كيم كارداشيان أنها تستطيع ملاحقة كانييه ويست قضائيا بسبب المنشورات التي يكتبها علي حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي ضدها وضد حبيبها، ولكنها لن تفعل ذلك، قائلة:” هذا والد أبنائي وسيظل دائما والدهم مهما حدث”، مشيرة أنها وجدت السعادة في علاقتها مع حبيبها الجديد بيت ديفيدسون.

واتهم المغني الأسمر كانييه ويست الممثل الكوميدي بيت ديفيدسون حبيب طليقته نجمة تلفزيون الواقع الأمريكي كيم كارداشيان، بجعلها مدمنة على المخدرات، ويأتي ذلك ضمن حرب التصريحات والاتهامات المتبادلة بين كانييه ويست وبيت ديفيدسون بسبب كيم كارداشيان.

وصرح كانييه ويست لأحد المواقع الفنية الأمريكية أمس قائلا: “بيت ديفيدسون سيجعل كيم كارداشيان مدمنة مخدرات.. إنه يدخل مركز إعادة التأهيل كل شهرين”.

الجميلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى