فن

الطفل عزيز زوبلي أجهش بالبكاء.. براعة في التمثيل أو نتيجة تعنيفه؟

لفت الطفل ​عزيز زوبلي​ الأنظار بشكل كبير في مسلسل “​براءة​”، بشخصية “إسلام”، حيث أنه أدى دوره وكأنه ممثلاً محترفاً.

بعفوية كبيرة دخل قلوب الناس، لكن انفعالاته كانت محط الأنظار حيث أن بكاءه بحرقة في الحلقة الاولى من العمل كان وكأنه بكاءً صادقاً، كيف لطفل أن يعيش حالة من البكاء الهستيري غير حقيقية في مشهد بهذا الشكل؟
إذا كان هذا الطفل أدى المشهد ببراعة دون تدخل العنف، فهو مشروع ممثل عالمي، أما إذا كان تم تعنيف الطفل لأهداف درامية بهذا أمر لا أخلاقي ويجب محاسبة المخرج قانونياً على هذا الفعل.
ولا نقول هذا الإفتراض عن عبث فقد انتشر فيديو مسرب يصور المخرج سامي الفهري وهو يدفع الطفل إلى باب بهدف أن يجهش بالبكاء.

الفن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى