تكنولوجيا

ربما لم تروا مثله سابقا… رائد على متن المحطة الفضائية يلتقط منظرا خلابا لحافة الأرض!

التقط رائد الفضاء الفرنسي، توماس بيسكيه، صورة تحبس الأنفاس لكوكبنا من محطة الفضاء الدولية.

ويعد بيسكيه، مهندس الطيران والطيار في وكالة الفضاء الأوروبية، أحد أعضاء بعثة “سبيس إكس” Crew-2 وعضو في بعثة ناسا 65، التي انطلقت إلى المحطة في أبريل الماضي. وهي رحلته الفضائية الثانية، واكتسب خلال مهمته شهرة، إلى حد ما، لتقديمه بعض الصور السريالية تماما لكوكبنا الأم.

ومن قبة محطة الفضاء الدولية، يمكن رؤية مشهد بيسكيه المثير للأرض، حيث أن أضواء المدينة “تتنافس” مع الضوء القادم من النجوم البعيدة.

في حين أن النطاق البرتقالي حول الأرض، وفقا لعالم الفلك خوان كارلوس مونوز، هو انبعاث ذرات الصوديوم، على ارتفاع 90 كيلومترا تقريبا فوق سطح الأرض.

ويوجد أيضا شريط أخضر خافت خلفه مباشرة إذا قمت بالتحديق بقوة كافية، وهذا ناتج عن إثارة ذرات الأكسجين.

وليس من السهل الحصول على مثل هذه الصورة ويلاحظ بيسكيه أنه فاته نصيبه من اللقطات.


ويوضح رائد الفضاء في تعليقه على الصورة: “ليس عليك فقط كمصور أن تظل ثابتا للغاية ممسكا بالكاميرا، ولكن أيضا محطة الفضاء تتحرك بسرعة كبيرة بحيث يكون هناك بعض الحركة على أي حال”.

روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى